التخطي إلى المحتوى

تعهّد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بـ”تعويض” حاملي 2700 تذكرة “حُرموا” فرصة مشاهدة نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بين ليفربول الإنكليزي وريال مدريد الإسباني، بحسب ما أعلنت وزيرة الرياضة الفرنسية الإثنين.

 

وكان ريال مدريد قد توج بطلا لنسخة العام 2022 بعد فوزة في المباراة النهائية على ليفربول الإنجليزي بهدف دون رد , جاء عن طريق البرازيلي فينيسيوس , ليرفع الميرنجي الكأس الرابع عشرة في تاريخة .

 

وكان النهائي الذي أقيم على ملعب استاد دو فرانس في ضواحي باريس السبت، قد تأخر موعد انطلاقه 36 دقيقة بسبب التوترات خارج الملعب، ومحاولة العديد من المشجعين تسلّق بوابات السياج والدخول بالقوة ما أدى إلى تصدي عناصر الشرطة لهم وإطلاق الغاز المسيل للدموع في بعض الأحيان.

 

قالت وزيرة الرياضة أميلي أوديا-كاستيرا في مؤتمر صحافي “سألنا يويفا الذي اتفق معنا أن يتم تحديد هؤلاء الأشخاص بدقة وان يحصلوا على تعويض فوري بسبب الإحباط الذي عانوا منه”.

 

وقالت إن 2700 تذكرة “لم يتم تفعيلها” تخصّ مجموعة من الأشخاص اشتروا تذاكر و”حرموا” مشاهدة المباراة التي فاز فيها ريال مدريد 1-صفر وعزّز رقمه القياسي محرزاً لقبه الرابع عشر.

 

وكانت وزيرة الرياضة الفرنسية قد أكدت في وقت سابق إن المشجعين الذين لم يمتلكوا تذاكر تسببوا في مشكلات الزحام التي شابت مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا التي أقيمت في باريس ليلة السبت، وذلك رغم الانتقادات الشديدة التي وجّهت للقائمين على حفظ النظام في هذا الحدث الرياضي الهام.

 

وأنحت أميلي أوديا-كاستيرا باللائمة في الفوضى التي عمّت ملعب دو فرانس على “حشود” المشجعين الذين كانت بحوزتهم “تذاكر مزيفة”.

 

كما قالت الوزيرة الفرنسية إن شبابا من المنطقة حاولوا دخول الملعب بالقوة، وقد زاد ذلك من تردّي الأوضاع.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.